:: فاعليات منتدى نور الحرية ::


مركز تحميل Top4toP


الامتدادات المسموحة: PMB | JPG | JPEG | GIF | PNG | ZIP


21 معجبون
إضافة رد
قديم منذ 2 أسابيع   #11


الصورة الرمزية أحلام شحاتة
أحلام شحاتة متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3708
 تاريخ التسجيل :  May 2016
 العمر : 47
 أخر زيارة : منذ ساعة واحدة (11:28 PM)
 المشاركات : 5,286 [ + ]
 التقييم :  175358
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Purple
افتراضي رد: قاطع صلة الرحم



       اقتباس  

 

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصراوية

صدقتى فى كل ما قلتى أستاذتى الفاضلة
عقوق الوالدين فى المقام الأول و يأتى بعدها قاطع صلة الرحم عموما
مشكلة خطيرة تهدد مجتمع من المفترض إنه مجتمع إسلامى
ولكن للأسف كما ذكرتى مشاكل التربيه تظهر بصورة واضحة جدا فى أزمة العقوق
و خصوصا لو كانت التربيه مش على أساس إيمانى

نسأل الله العفو والعافية
مقال رائع أستاذتى الجميلة صاحبة القلم المميز
كل الإحترام والتقدير

  آمين


الجمال و الروعة في مرورك حبيبتي

مصراوية


الله يسعدك دوماً

سعدت بقراءتكِ الواعية لمقالتي المتواضعة

تحياتي و مودتي


 
 توقيع :




رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #12
التائهة


الصورة الرمزية باديا
باديا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3959
 تاريخ التسجيل :  Jan 2017
 أخر زيارة : منذ 3 يوم (11:19 PM)
 المشاركات : 4 [ + ]
 التقييم :  50
 الدولهـ
Morocco
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي رد: قاطع صلة الرحم





بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ..

أستاذتي الفاضلة السيدة أحلام...

اقتضت حكمة الله سبحانه أن يكون المسلم في هذه الدنيا
مكلفاً بأنواع مختلفة من الحقوق والواجبات،
ولقد جبلت القلوب على حب من أحسن إليها،
وليس هنالك أعظم إحسانا وأكبر تفضلا بعد الله جل وعلا من الوالدين،
لذلك قرن الله الإحسان إليهما وحسن الرعاية بهما
بعبادته والإخلاص له، قال تعالى:
{وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا
إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما
فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما
وأخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل ربي أرحمهما كما ربياني صغيراً}
صدق الله العظيم.
ولعظم حق الوالدين قرنه الله سبحانه بعبادته في مواضع متعددة من القرآن الكريم
والسنة المطهرة فجاء الأمر بالإحسان إليهما والنهي عن عقوقهما
ولو بجرح مشاعرهما بكلمة أف كعلامة على الضجر منهما
قال صلى الله عليه وسلم :
(ألا أنبئكم بأكبر الكبائر ثلاثا قلنا بلى يارسول الله قال الإشراك بالله وعقوق الوالدين)
وفي رواية قال (إن الله حرم عليكم عقوق الأمهات).
ولقد خص الله الوالدين بالإحسان والعطف عليهما والبر بهما لما كان لاحسانهما
على الأبناء من الأثر البارز في النضج وبلوغ الأبناء أشدهم
فكان حق رد الجميل وبذل المعروف وحسن الرعاية في حال كبرهما وضعفهما
كما كان يفعلان بأبنائهما في صغرهم، ولم يمدح الله سبحانه الذل
ولم يقبله من عباده أن يقع منهم على بعض إلا في مقام الوالدين،
وأعظم البر في حال بلوغ الوالدين أحدهما الكبر
أو كلاهما الضعف البدني والعقلي الذي ربما يؤدي إلى العجز
فأمر الله بأن نقول إليهما قولا كريما ومخاطبتهما مخاطبة لينة
رحمة بهما وإحسانا إليهما والدعاء لهما بالرحمة
كما رحماه في صغره وقت ضعفه والإكثار من إسماعهما عبارات الشكر
الذي قرنه الله بشكره سبحانه قال:
{وأن أشكر لي ولوالديك إلي المصير}
ومن البر الدعاء للوالدين بعد مماتهما لقوله صلى الله عليه وسلم
"إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثة
صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له".
وبر الوالدين من أعظم أبواب الخير لما جاء في الحديث،
إن النبي صلى الله عليه وسلم سئل أى العمل أحب إلى الله عز وجل:
فقال الصلاة على وقتها،
ثم أى: قال بر الوالدين، قال ثم أى: قال الجهاد في سبيل الله!)
وفي رواية أقبل رجل الى النبي صلى الله عليه وسلم فقال:
أبايعك على الهجرة والجهاد أبتغي الأجر من الله تعالى قال :
(فهل لك من والديك أحد حي قال نعم بل كلاهما
قال : أتبتغي الأجر من الله تعالى قال :نعم قال فارجع الى والديك فأحسن صحبتهما) .

ونخلص إلى أن حقوق الوالدين تكون بالمال
والبدن والجاه وبالقول الطيب والعمل الحسن
وبذل المال والإنفاق عليهما وحقهم في الإنفاق من أعظم الحقوق،
لقوله صلى الله عليه وسلم ( أنت ومالك لأبيك)
وفي حالة كان الوالدين أو أحدهما فقير او عاجزا عن الكسب
فإن نفقته تكون على الأبناء ديانة أو قضاء
حيث تلزم المحكمة المختصة الأبناء بنفقة آبائهم ورعايتهم
بما يكفل لهم حياة كريمة وليحذر من عاقبة العقوق في الدنيا والآخرة
فكما تدين تدان.

أحييك أستاذتي على الطرح القيم
بارك الله فيكي وجزاكي كل الخير
وجعل كل ما جاء في موضوعك من وعظ وارشاد
بموازين حسناتك
وأتابك الجنة مع الصديقين
ودي واحترامي وتقديري لسموك.


 


رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #13


الصورة الرمزية أحلام شحاتة
أحلام شحاتة متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3708
 تاريخ التسجيل :  May 2016
 العمر : 47
 أخر زيارة : منذ ساعة واحدة (11:28 PM)
 المشاركات : 5,286 [ + ]
 التقييم :  175358
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Purple
افتراضي رد: قاطع صلة الرحم



       اقتباس  

 

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باديا



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ..

أستاذتي الفاضلة السيدة أحلام...

اقتضت حكمة الله سبحانه أن يكون المسلم في هذه الدنيا
مكلفاً بأنواع مختلفة من الحقوق والواجبات،
ولقد جبلت القلوب على حب من أحسن إليها،
وليس هنالك أعظم إحسانا وأكبر تفضلا بعد الله جل وعلا من الوالدين،
لذلك قرن الله الإحسان إليهما وحسن الرعاية بهما
بعبادته والإخلاص له، قال تعالى:
{وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا
إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما
فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما
وأخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل ربي أرحمهما كما ربياني صغيراً}
صدق الله العظيم.
ولعظم حق الوالدين قرنه الله سبحانه بعبادته في مواضع متعددة من القرآن الكريم
والسنة المطهرة فجاء الأمر بالإحسان إليهما والنهي عن عقوقهما
ولو بجرح مشاعرهما بكلمة أف كعلامة على الضجر منهما
قال صلى الله عليه وسلم :
(ألا أنبئكم بأكبر الكبائر ثلاثا قلنا بلى يارسول الله قال الإشراك بالله وعقوق الوالدين)
وفي رواية قال (إن الله حرم عليكم عقوق الأمهات).
ولقد خص الله الوالدين بالإحسان والعطف عليهما والبر بهما لما كان لاحسانهما
على الأبناء من الأثر البارز في النضج وبلوغ الأبناء أشدهم
فكان حق رد الجميل وبذل المعروف وحسن الرعاية في حال كبرهما وضعفهما
كما كان يفعلان بأبنائهما في صغرهم، ولم يمدح الله سبحانه الذل
ولم يقبله من عباده أن يقع منهم على بعض إلا في مقام الوالدين،
وأعظم البر في حال بلوغ الوالدين أحدهما الكبر
أو كلاهما الضعف البدني والعقلي الذي ربما يؤدي إلى العجز
فأمر الله بأن نقول إليهما قولا كريما ومخاطبتهما مخاطبة لينة
رحمة بهما وإحسانا إليهما والدعاء لهما بالرحمة
كما رحماه في صغره وقت ضعفه والإكثار من إسماعهما عبارات الشكر
الذي قرنه الله بشكره سبحانه قال:
{وأن أشكر لي ولوالديك إلي المصير}
ومن البر الدعاء للوالدين بعد مماتهما لقوله صلى الله عليه وسلم
"إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثة
صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له".
وبر الوالدين من أعظم أبواب الخير لما جاء في الحديث،
إن النبي صلى الله عليه وسلم سئل أى العمل أحب إلى الله عز وجل:
فقال الصلاة على وقتها،
ثم أى: قال بر الوالدين، قال ثم أى: قال الجهاد في سبيل الله!)
وفي رواية أقبل رجل الى النبي صلى الله عليه وسلم فقال:
أبايعك على الهجرة والجهاد أبتغي الأجر من الله تعالى قال :
(فهل لك من والديك أحد حي قال نعم بل كلاهما
قال : أتبتغي الأجر من الله تعالى قال :نعم قال فارجع الى والديك فأحسن صحبتهما) .

ونخلص إلى أن حقوق الوالدين تكون بالمال
والبدن والجاه وبالقول الطيب والعمل الحسن
وبذل المال والإنفاق عليهما وحقهم في الإنفاق من أعظم الحقوق،
لقوله صلى الله عليه وسلم ( أنت ومالك لأبيك)
وفي حالة كان الوالدين أو أحدهما فقير او عاجزا عن الكسب
فإن نفقته تكون على الأبناء ديانة أو قضاء
حيث تلزم المحكمة المختصة الأبناء بنفقة آبائهم ورعايتهم
بما يكفل لهم حياة كريمة وليحذر من عاقبة العقوق في الدنيا والآخرة
فكما تدين تدان.

أحييك أستاذتي على الطرح القيم
بارك الله فيكي وجزاكي كل الخير
وجعل كل ما جاء في موضوعك من وعظ وارشاد
بموازين حسناتك
وأتابك الجنة مع الصديقين
ودي واحترامي وتقديري لسموك.

 
تسلمين غاليتي الراقية

باديا

سعدت بمرورك الواعي بمقالتي البسيطة

و ردّك الجميل

الله يسعدك دوم

تحياتي و مودتي


 


رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #14


الصورة الرمزية حبة القلب
حبة القلب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2882
 تاريخ التسجيل :  Sep 2014
 أخر زيارة : منذ يوم مضى (06:07 AM)
 المشاركات : 16,814 [ + ]
 التقييم :  240961
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
ربي اني لما أنزلت إلي من خير فقير

لوني المفضل : Darkred
افتراضي رد: قاطع صلة الرحم



موضوع رائع حبيبتي وفعلا مشكلة منتشرة وبتتزايد يوم بعد يوم ..

الوالدين بيفرحوا باولادهم من وقت ميلادهم وف كل مرحلة بيكبروا فيها وبيكونوا عايزين يعملوا لهم كل حاجة .. وده شئ جميل جداا .. لكن ف نفس الوقت لازم ياخدوا بالهم من تربية الأبناء على الأخذ والعطاء وتحمل المسئولية من صغرهم ولمدة يضمنوا عدم عقوق أبناءهم بأمر الله ..

يعنى اللي بقدرته الآباء بيجنوا ثماره فيما بعد ..

تحياتي ليكي حبيبتي على نقاطك الهادف والبناء..


 
 توقيع :
اللهم اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الآحياء منهم والاموات

اللهم انـي ابرأ من اي احد يستخدم مشاركاتي او موضوعتي فيما يغضبك ..

اللهم اغفر لي ما اعلمه وما لا اعلمه ووحدك تعلمه

وصلي اللهم علي سيدنا محمد وعلي آله وصحبه وسلم ..







رد مع اقتباس
قديم منذ أسبوع واحد   #15


الصورة الرمزية أحلام شحاتة
أحلام شحاتة متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3708
 تاريخ التسجيل :  May 2016
 العمر : 47
 أخر زيارة : منذ ساعة واحدة (11:28 PM)
 المشاركات : 5,286 [ + ]
 التقييم :  175358
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Purple
افتراضي رد: قاطع صلة الرحم



       اقتباس  

 

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حبة القلب

موضوع رائع حبيبتي وفعلا مشكلة منتشرة وبتتزايد يوم بعد يوم ..

الوالدين بيفرحوا باولادهم من وقت ميلادهم وف كل مرحلة بيكبروا فيها وبيكونوا عايزين يعملوا لهم كل حاجة .. وده شئ جميل جداا .. لكن ف نفس الوقت لازم ياخدوا بالهم من تربية الأبناء على الأخذ والعطاء وتحمل المسئولية من صغرهم ولمدة يضمنوا عدم عقوق أبناءهم بأمر الله ..

يعنى اللي بقدرته الآباء بيجنوا ثماره فيما بعد ..

تحياتي ليكي حبيبتي على نقاطك الهادف والبناء..

 
تسلمين غاليتي الرائعة

حبة القلب

الله يسعدك دوم

سعدت بمرورك جداً

تحياتي و مودتي


 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

Designed by Hussein Elnabarwy


الساعة الآن 01:14 AM.


.
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى
لأحسن تصفح للمنتدى إستخدم : Fire Fox أو Google Chrome أو Opera أو Safari
 

RSS RSS 2.0 XML XML2 SiteMap SiteMap2 ARCHIVE HTML HTML2 EXTERNAL JS URLLIST